09‏/08‏/2012

كنْ أنتَ


اكتبِ قلبكَ وأعلنه، كفاكَ مواراة ما تهيم به،
 ما كلّ ما يخفيه الكلام مؤلمًا، وما كلّ ما في القلبِ محزنًا، جرد أيامكَ من الحزن، واصنع لنفسك السماء التي تريد، قل للغيوم أقلّيني حيث أكون، وافتح السماءَ مرة أخرى، افتحها لتسكن فيها، ثم افتحها لتنامَ وينامَ الكون.
ارسم وجهها، واقرأ عينيها، سلْ نفسكَ أيّ جمالٍ دون جمالها؟ وأيّ روحٍ تمنعُ عشق روحها ؟!
قلْ لها أنكِ أنتِ أنا، وأنك الحياة بها، وفي كليكما يسكنُ الأمل، لا تكفر بحِلمها، وقلْ لها عشر مرات، أنكِ أجملُ حلمٍ، و لا تيأس منْ حديثها، فهيَ كلّ يومٍ تحبك أكثر، وأكثر .
آالآن تهجرُ لحظاتها؟ وقد كنت من قبل لا تحيا إلا بها؟
سل نفسك من جديد لمَ لا أحيا والشوق يسقي وردتها كلّ يوم في قلبي ؟ والسماء تنتظر إشارة من اللهِ لتفّتّح الأزهار في صدرك.
فلتؤمن أنكَ فيها، وأنّكما أنصاف كونها الإله لبعضها، اضحك لها مجددًا، فلا حزنَ يبعث حياة، ولا حياة من دون النقاء .
طهّر فؤادك من جديد، حتى يعود الله ويسكن فيه، ويجعله خصبًا لوردتك التي لطالما بحثت عنها.
عدْ وكنْ كما كنتْ، كنْ أنت، وارجع بروحك التي كانت، فلا إنسان جميل دون روحه التي فُطرَ بها...

هناك 6 تعليقات:

  1. من أجمل ما قرأت ,, أشكرك مريم على إمتاعنا الدائم والمستمر بجديد قلمك المتميز حيث أتمنى من الله ان يبارك مداد قلمك للكتابة الإبداعية البناءة في كل اتجاه , وتستحقين متابعتنا الدائمة ان شاء الله .

    ردحذف
  2. يا ربي يا مريم ما أحلاكِ !
    وما أروع كلامك، بجد لن أراكِ إلا جميلة الغد بهذه الأحرف !

    ردحذف
  3. رائعة، وأخذتيني في عالم مليء بكل شيء جميل، أنتِ جميلة :)

    ردحذف
  4. كتاباتك ترتقي كثيرًا، وبسرعة، ما أزكاكِ !

    ردحذف
  5. كلمات رائعة جداً
    مستقبل مشرق باذن الله

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...