20‏/08‏/2012

21-آب-1969 || حرق المسجد الأقصى

لم يسمحْ لنا قلبنا البقاء بنشوة العيد، والفرحة التي تغمره وتغمر كل لحظة في يومنا، هو الثالث من أيام عيد الفطر العيد، لكنّه الحزن القديم، والجرح الذي لن يهدأ، والحزن على الضعف الذي أصابنا، والبكاء على كل زاوية أحرقت، وكل قلب انتفض وهدأ، والأسى على كلّ عربي ومسلم لم يلقِ بالًا لأي شيء، هو الدمع الذي بكاه القلب، والدم الذي نزفه العقل، والكره الذي وُلدَ فينا لأنفسنا، والحقد الذي لن يأفل إلا بعودة ذواتنا .
21-آب-1969
هو يوم عز الصهاينة، بعد أن كان في مخيلتهم يوم زوالهم، خافوا من فعلة المتطرف "مايكل دينيس روهان" الذي حرق المسجد الاقصى بوقاحة، أمام مرأى ومسمع العالم، هذا اليوم المخلد في العقل والقلب، والمغيّب من عند الكثيرين، أ بدأت قضيتنا تنسى؟ 
أم أننا مللنا من كل ما يحدث ؟ 
هي الذكرى الثالثة والأربعين على حرق المسجد الأقصى، فهل نحرق الصهيونية عما قريب ؟

هناك 5 تعليقات:

  1. حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  2. لا تعليق ،، القلب ملئ فـ حسبي الله ونعم الوكيل ..

    ردحذف
  3. pharm.alaa akram el hayekالثلاثاء, 21 أغسطس, 2012

    السلام عليكم
    كم هي قلوبنا حزينة على اقصانا و على فلسطيننا ...
    نحن هنا في وطننا لا نستطيع سوا رسم ابتسامة امل و ابتسامة تفاؤل ...ونطبع على اعيننا املا طويل المدى بان ارضنا لنا و ان الحق سيعود لاصحابه و ان المسجد الاقصى هو منارة العالم العربي و الاسلامي و ان كل من يدنس فيه او يرتكب فيه ما لا يجوز سوف نحرقه حرقا تاما و نذيقه المر كما أذاق اقصانا

    ردحذف
  4. الأقصى ..
    ثورجية الكلمات التي تخرج من أعمافنا لتعبر عن غضبها من فاجعة ما حصل .. وما يزال يحصل في القدس .. بتاريخ الحضارة العريق " مسجد الأقصى "
    حسبي الله ونعم الوكيل !
    سؤالك الأخير .ز هل ستحرق الصهيونية قريباً "
    أرى أنه لا جواب له لطالما نعيش حالة الركود هذه.

    صديقتك \أسيل حنون

    ردحذف
  5. لا شيء يؤلمني كألمي على حرق المسجد الأقصى
    بكآء , خزيٌ وعآر ألمٌ ينبض بقلبي لم تعد للكلمآت معنى جل الحروف توقف عند تلك الجملة (ذكرى حرق المسجد الأقصى ) مشآعري وكل مآ في نفسي يتحسر ويبكي ويتألم لتلك الحآدثة
    القدس ♥ الأقصى ♥ فلسطين ♥ لا تبكوا يآ مهجة قلبي فربنآ سينصركم من الأعدآء , كم تمنيت وشئت وشآءالله فرضيت حبيبتي القدس أتمنى أن ألقآكِ يوماً وكلي أمل بلقآكي عزيزتي أحبكِ جداً

    مريم كل الحب والاحترآم لكِ ♥

    حكآية قلم♥بسمة عصآم♥

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...