15‏/07‏/2012

شرفة

تنام في غرفتها منذ أعوام، نافذتها لم تفتح منذ وقت طويل، غبار الهواء وجد من ثنيات نافذتها مسكنًا له، فصنع سدًا حجب الشمس ومنعها من الدخول .
اليوم مختلف، استيقظت وفي روحها حماس لأن تفتح النافذة؛ علّها ترى ضوءًا، رفعت قدميها عن سريرها بصعوبة، اتجهت نحو النافذة المهجورة، فتحت جزءًا صغيرًا منها، لم تستحمل قوة الشمس في البداية، لكنها نجحت في عناد عينيها وفتحتها كاملة.
لم تترك الشمس ركنًا من الغرفة إلا وصافحته وقبلته بشدة، منذ زمن طويل لم تزرْ غرفةً تملك أثاثًا قديمًا كهذه.
غرفتها تملك أعلى شرفة في المدينة، نظرت إلى الحياة من عليها، لم تسمع صوت عصافير الشجرة، أزعجها كثيرًا أصوات الباعة، وكذلك موقف السائق الدنيئ مع الفتاة الجميلة، رأت كل شيء يتحرك بسرعة، والبيوت واقفة تصنت لأحزان الناس التي ترجمتها وجوههم.
هناك في زاوية الشارع، شاب ضجران، تصادقت يده مع خده الحزين فالتصقا، وينظر أمامه، يراه كل شيء وهو لا يرى شيء.
رأت فتىً حافي القدمين أخذ يصنع حركات تلفت انتباه الشاب الحزين، عله يعطيه نصيبًا من مجلسه، فهو لا يدري من يكون، وإلى أين يذهب.
كانت العجوز تنظر إلى الشاب والفتى بحسرة، لها ابنان بنفس عمريهما، لكنها لم ترهما منذ المجزرة الأخيرة على البلاد.
لا زالت تنظر من أعلى شرفة في المدينة، وكأن أمامها مسرحيات بمشاهد كثيرة يحتار المشاهد أيًّا يشاهد، فالمشاهد كلها صادقة ومؤثرة ومليئة وكذلك مكثفة، لا زالت تنظر للأسفل، لكن طائرًا بين الغيوم لفت انتباهها للسماء الزرقاء، والشمس المبتسمة، ولاحظت ضوءًا يسير ببطء نحوها، سينير البلاد عمّا قريب.

هناك 11 تعليقًا:

  1. ما أروعك مريم ♥ !
    دمتي متألقة .. والى الامام :)

    ردحذف
  2. الزهرة البيضاءالأحد, 15 يوليو, 2012

    رائعة ,,

    ردحذف
  3. رآئعــة يا مريــم .. دام قلمـك متألقـاً ♥

    ردحذف
  4. سينير البلاد عمّا قريب..جدا جميـــلة ♥ !

    ردحذف
  5. قصه مؤثره توحي بالكثير من المعاني ,, توحينا بالأمل ♥ والأمل ♥ ينير حيآآتنآ وإن كآنت مظلمه ويمهد الطريق لنا وإن كآن شآآئك

    ردحذف
  6. جميـــــــــــل التفاؤل يامريومة..رغم كل ماعلى الآرض من بؤس .. لكن نظرة إلى السماء تحملنا الي المستقبل المشرق ... دام قلمكـ ♥ ♥

    ردحذف
  7. اجل بالفعل انها قصة تروي الف قصة قصة تروي قصصا عن الامل القادم والتفاؤل وبداية مسير جديد وحياة جديدة حقا انك رائعة

    ردحذف
  8. لم أكن أظن أن أحداً لم يزل متمسكاً بتفاؤل تجاه قضية سوريا،
    أحب اختلافكِ هنا مريوم

    ردحذف
  9. التـفــآؤل ما أجـمل حيـاتـنا بوجوده
    الأمــل يزيــن للـعـيـن كــل شــئ وضع عليه رغام ولم تره من فترة بل من زمن
    :)) بـوركــتِ وبــوركــت قـصــة جميل دخلت للقلوب فأنآرت ما بها من ظلمة

    ردحذف
  10. جميلة جدا ومليئة بالأمل والحيوية الا البداية فقط :)

    ردحذف
  11. رآآآئعة يَ أيوومة
    دمتِ متألقة
    <3<3<3

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...