07‏/12‏/2011

رحيلُ أمي ..

 
تغدو تفاصيلُ رحيلِ أمّي ، انتحارًا للقلبْ ..
يتذكر الأملُ خلالها ، عبوسَ الحيآة ، وينسى ذكرياتٍ اعتاشتها روحي ، فيدقّ على صدري حنونًا ، يدفئ ضلوعي ، بذكرى أمّي ..
سلآمٌ على روحٍ عشقت قلبي ، حنت عليه ، ضمته ، جعلتهُ هيَ ، وأنا هيَ ..
اضطرابٌ قسى على نفسي ، أجهدها ، أتعبها ، أعياها ، أثقلها ، بأشياءَ باتت ذكرياتْ !
أمّي ..
يا تفاصيلَ عمري ، يا ربيعَ قلبي المتجددْ ، يا أهزوجة حبّي الهزيل ، يا تأوّهي ، يا ضجري ، يا أملي ،
أمّي ..
يا ترنيمة حياتي ، يا أنا ..
أمّي يا الحبْ ..
مريمْ طآهر لولو
ملاحظة ||
ما كان هنا في هذه التدوينة ، نتاج لقاءٍ في مؤسسة تامر ، لا علاقة له بحياتي كـ مريم ، كلمات نسجتها الموسيقى التي كنا نسمعها ووريقات كتب عليها " تفاصيل - الحياة - الأمل - الحب - أمي "
اللهمّ لا تحرمنا أمهاتنا ، ||

هناك 16 تعليقًا:

  1. إنّو عن جد إنك رائعة ،
    مريم قلمك يقتحم قلبي بقوة ، بقوة بقوة ..
    الله يخليكِ لإمك ، ويخليها إلك :)

    ردحذف
  2. يا جميلة ،
    عزفتِ على الوتر الحساس ، صدقًا انا أحن لأمي ، صدقًا ..
    شكرًا لأنكِ تحدثت ما لم أستطع التفوه به ، شكرًا ..

    ردحذف
  3. اللهم احفظ كل أمهاتنا ،كلامك جميل ،كل تدوينة تزدادين جمالاً يا مريم ، حماكِ الله :)

    ردحذف
  4. هلأ التدوينة رائعة ، ورائعة جداً،وكلامها يفوق الرائع ، وصغنونة وأمورة ، بس أنا اشتقتلك !
    بدي اشوفك يا بنت

    ردحذف
  5. شكرا لك كلمات رائعه ..بالتوفيق يارب ..
    زربي يخليلنا كل امهاتنا يارب
    مع تحياتى لك
    نور

    ردحذف
  6. رائعة عزيزتي :)

    ردحذف
  7. أمي الحبيبة
    اللهم إنها غالية علي وأنت تعلم فأسألك اللهم بقدرتك التي
    حفظت بها يونس في بطن الحوت وبعظمتك نجيت ابراهيم إبراهيم من نار النمرودوبرحمتك التي شفيت بها أيوب
    بعد عظيم الابتلاء أن لا تبقي لها...
    همـــــــــــاً,
    ولا حزنــــــــــــاً,
    ولا ضيقـــــــــــاً,
    ولا سقمــــــــــــاً,
    وإن كانت قد أصبحت بحزن
    فأمسيها بفــــــرح
    وإن كانت قد نامت على ضيق فأيقظها على فـــــــــرح


    دام ابداعكِ

    ردحذف
  8. رائعة ، بل أكثر وأكثر
    ع فكرة ، الموسيقى بتعطي إيحاء جميل للكتابة ، :)

    ردحذف
  9. كيف لي أن أرد،و دموعي كانت الرد،........أحببت قلمك،له مني كل الاحترام،تحية لأمكِ أيضا

    ردحذف
  10. رائعة ^_~ .. :)

    ردحذف
  11. Heba El Raie ‎:) ♥

    ردحذف
  12. راااائعة كالعادة :)

    ردحذف
  13. ما شاءالله الله يزيدك يا رب

    ردحذف
  14. لا تدرين و لا أدري لما السبب،
    لكنها ربما كانت مجرد فكرة!
    لــ إبداع ♥

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...