17‏/10‏/2011

عرسٌ فلسطينيّ متحرّر ~

لم يمرّ على فلسطين وأهلها أعيادٌ بحق منذ سنين وسنين ، لكنّ صباحاً مختلفًا جاءنا مع أصوات تكبيرات في سمائه ، وشكل غيوم بديع كأنه ينتظر هذا اليوم ليتشكل ويلبس الذي عليه الآن ، كان صباح إجازة لا يستيقظ فيه الجميع مبكرًا عدا اليوم ، فبالرغم من أن الطلاب الكسالى ينتظرون يومًا لتزيد ساعات النوم عندهم إلا أنهم لم يتركوا لحظة في هذا الصباح إلا وأصروا أن يعيشوها ،كنا نفرح كثيرًا بعيد يأتينا أو كنا نتظاهر بالفرحة التي لم تكتمل أبداً ، فقلوبنا معلقة بـ "الأسرى" ، أسرى واسيرات ، أهالي وتصفيق بأيادٍ ترتجف ، الجميع سعيد سعيد سعيد ، حتى الوردة التي وضعتها قبل يومين في كاس نصف مليء بالماء .. 

الكل يقول إنه أكبر عرس فلسطيني ، وفي الحقيقة هو أول عرس فلسطيني يمر علي وعلى من ولد عام 95 قبله أو بعده بعام ،كنا ننظر دوماً إلى الصور التي كانت تنقل فرحة الثوار ومنظمة التحرير الفلسطينينة ، وكم تمنيت لو تعاد تلك الحفلات والملح الذي يرمى على القادمين ، والكوفية ترفرف على أعناق رجال وبنات الدبكة ، وهاهم عادوا في ساحات الوطن الغزية والضفاوية ، ويقيومون مهرجانات كتلك التي أقامتها حماس مؤخرًا في الكتيبة ، وفتح في رام الله .. 

الكل خرج عداي وآخرين ، أحب أن أرى الفرحة من كل جوانبها ، أن أعيشها بقلبي هناا ، أسمع ماذا يقول الجميع ، ببيجامتي التي حمتني قليلاً من برد هذا الصباح الجميل .. 
خرج أبناء أسرى لم يخرج اسمهم في هذه الصفقة وبالرغم من ذلك إلا أنهم فرحين ، متأملين ، راضيين .. 
18 - 10 تاريخ عيد وطنيّ فلسطينيّ نأمل أن يتكرر بتواريخ مماثلة .. 
أهلاً بـالـ 1027 أسير وأسيرة ، أنرتم جميعًا قلوبنا .. 
إلى هنا
مريم طاهر لولو



هناك 6 تعليقات:

  1. صدقًا إنه عرس ، الحمدلله
    انتظرناه كثير وطويلاً
    والحمدلله

    ردحذف
  2. وتزينْ بحبٍ يَ وطنِي ..
    هآ قَد عآدَ الأحبآبُ ..
    يَ وطنِي يَ غصةَ فرحٍ ..
    بدمعِ...ك نحنُ العشآقُ ..
    ولتربِك هآنَت أروآحُ ..

    نورّ أترآحَكَ وإذكرنآ ..
    نحنُ الأبطآلُ ومآ هنَآ ..
    يَ وطنِي إفرَح لبسمتنَآ ..
    وإحضنَآ ,, عشآقًآ نحيَآ وبنَآ تحيآ ..

    يَ وطنِي دعنَآ نعبِقُ أنفآسنَآ بالشوقْ ..
    يآ وطنِي هآ قَد عدنَآ ..
    نسرِق الحريَة مِن حبنَآ وأملنَآ ♥.

    ردحذف
  3. سارة طاهر لولوالثلاثاء, 18 أكتوبر, 2011

    ببركة من عند المولى الإله..بتهاليل بدأت من فجر الصباح...بتشوق ولهفات من عند كل الأبطال..يبدأ يوم الثلاثاء ..18-10-2011..الذي سيظل عرس الفلسطيني من هذه اللحظة إلى نهاية الحياة ..

    ردحذف
  4. انتي جميلة !

    ردحذف
  5. صدقًا هو عرسٌ فلسطينيّ متحرّر ~

    ردحذف
  6. احببت ان اشاركك الفرحة في هذا العرس الفلسطيني يوم جميل كان بالنسبة لي وان شاء الله تكتمل الفرحة بخروج كل أسرانا اللهم آمين..

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...