15‏/09‏/2011

ملحُ الروح .. :)

أدركُ بلْ وأؤمنُ أنّ ما من إنس يستطيعُ العيشَ بدون خليل ، وإن كانَ ذلك ؛ فحياته تكون منقوصةً لعنصر مهمّ ..
تمامًا كالشيء الذي درسته مؤخرًا في الأحياء .. الريبوز || يكونُ بحالتين ، وفي كلتيهما يكون ، أحدها يكون فيها منقوصًا والأخرى كاملاً .. !
فذرة الأكسجين هذه التي تجعل الريبوز منقوصاً أو كاملاً  - برأيي - هيَ كالخليلْ ، فبوجوده يكتملُ معنى الحيآةْ ، وتكتسب الأيام جمالاً يهوّن من الصعاب الكثير ..
قال داود الطّائيّ : " اصحب أهل التقوى ، فهم أيسر أهل الدنيا عليكْ " ، ويذكر في نهاية قوله هذا دعاءً دعاه النبيّ الكريم - صلى الله عليه وآله وسلم - : " اللهم اغفر لي ولأحبتي ، وأدخلنا في رحمتك " ..
فمنَ الجمالِ الذي يضفيه الخليل على الأيام ، أن يدعو لكَ في وقت غفلتك عن الدعاء ، أو يذكركَ بالخير دومًا في وقت بعدكما عن اللقاء ، وإن غبتَ عنه يختلقُ الأعذار لأجلكْ ، وإن أخطأت بحقهِ سامحكَ بعد معاتبةٍ رقيقة أو غليظة منه ، وفي كلتا الحالتين تكون على القلب رقيقة ..
وإن قست الأيام وفرقت بينكما ، ظلت أرواحكما ملتصقةً ، تأنس ببعضها البعض ، وتشتاق لبعضها البعض ..
وإن العين عاندتك بأن تكحّلها بوصال منه ، تبقى محبتك له ، فهو في القلب متكئْ ؛ لصدق المشاعر ، ونقاء الأرواح ..
إن طاف طيفٌ رقيقٌ يتدحرج كالزنبقة على قوس قزح ، فيه صورة له ؛ تُرسم ابتسامةٌ على الشفاه ، وتغدو تدعو له ..
تذكره ويذكركْ ، ويجمعكما رباط مقدّسٌ لا يتمثل إلا بالحبّ النقيّ ..
يزيّن محطةً في العقل سميت باسمه ، ويومًا بعد يوم تكتشف معزته ، تبقيه في حياتك لأنه رفيق الدرب ، وكحل العين ..
أحيانًا ، تفضلُ الصمت عن البوح بالحديث عنه ،
|| وكـ مريم ؛ أؤثرُ الصمت في كثير من الاحيان ، فكما ذكرتُ وأذكرُ وسأذكرُ ، أن بوح المشاعر ينقص من جمالها شيء لا أدركه لهذه اللحظة ، فنبقي حبنا في القلوب ، حب لله ، وفي الله ، ليظلنا الله في ظله ، يوم لا ظل إلا ظله ..
حفظَ الله كلّ خليل لـ خليله ، فالحياةُ لا تكونُ حلوة .. إلا بوجود الأخلة .. :)
إلى هنآ
مريم طاهر لولو


هناك 13 تعليقًا:

  1. اللهم آميــــــن
    بالفعل كلام جميل عزيزتي
    ومن روائع الأخوة في الله أن يتذكر المرء أنه في كل لحظة هناك من يدعو له.

    والحب ما زال في الخفاق نلمسه
    بين الضلوع يداعبنا بسكنــــــاه
    والأخوة اليوم كالأرواح واحـــدة
    إن هم تلاقوا على ما يقتضي الله
    تلقاهم في دروب الخير قولهــــم
    درب الفلاح طريق قد سلكنــــــاه
    فإن إفترقنا في الأماكن إنــــــنا
    بدعائنـــــا ما تفــــــــتر الأفــواه
    فكم للحب فى الله من دلالات
    وكم فيه من تضحيات

    دعواتك

    ردحذف
  2. مريم ،
    الصديق أو الخليل إن لم يكن مختاراً بعناية ، فهو لا يستحق أي كلمة من ما ذكرتِ
    أنتِ رائعة ، وكم أتمنى أن نكون أصدقاء ..
    أتأسف عن أنني باسم " غير معرف " ..

    ردحذف
  3. أيوومة ، انتي مثال كتير حلو ع الأصدقاء ، وكلامك جميل جدا جدا ، وفعلا الدنيا بدون صداقة مش حلوة ..
    بحبك

    ردحذف
  4. كثيرون هم الأصدقاء ، وفي كل يوم نشكل صداقات جديدة ، والجميل أن تبنى لبنة هذه الصداقات على أساس الحب والدين ، سلمت أناملك يا مريم

    ردحذف
  5. معك في كل كلمة ، تعابيرك جميلة ، بل رائعة ، دام قلمك متميزا

    ردحذف
  6. جذبني ما ذكرتيه عن الصمت ـ أنا مثلكِ تمامًا أفضل الصمت ، حتى أزيد عنك في أنني أفضله في كل الأحيان

    ردحذف
  7. "إن طاف طيفٌ رقيقٌ يتدحرج كالزنبقة على قوس قزح ، فيه صورة له ؛ تُرسم ابتسامةٌ على الشفاه ، وتغدو تدعو له "
    ما اجملكِ !

    ردحذف
  8. جميل جدًا ان تربطي بين ما تتعلمينه في المدرسة وما تكتبين ، تدوينتك هذه فاقت الإبداع في معانيها ، فكل جملة كنت أترجمها وأنتظر التي تليها لأعلم ما هي ، أبدعتِ يا فتاة واستمري على خطاكِ
    وأنا دائمًا داعٍ لكِ ..

    ردحذف
  9. أجدتِ في اختيار العنوان ، فعلا الصديق ملح الروح ، وفحوى التدوينة جميل ، لكن هناك الكثير من الأصدقاء من لا يستحقون حتى الكلام عنهم ، او إطلاق اسم صديق عليهم ..
    جميل

    ردحذف
  10. Mariam , in fact i love the feels in ur heart 4 any one , But I wish you to be cautious |
    with all my love

    ردحذف
  11. كل يود أن يختار صديقاً له...لا بد أن كل واحد يجب أن يكون صديقا قبل أن يختار صديقاً له..

    معان تحمل الكثير من الواقعية والمنطق...
    موفقة مريم وإلى الأمام دمت ذخراً...

    ردحذف
  12. جميلةٌ ... رقيقةٌ كحبات المطر
    أدامك الله بلسم جروح من أحَبكِ
    أمتعتي قلوبنا يا صغيرة :)

    ردحذف
  13. اول تعليق لي في مدونتك !
    اعجبني بشدة عنوان التدوينة , حقاً الكثير يتمنى ان يمتلك مثل قلمك ,,,
    صراحة لم اقرأ التدوينة كاملة لضيق الوقت , لكن اعقد ان افضل جملة فيها "" أدركُ بلْ وأؤمنُ أنّ ما من إنس يستطيعُ العيشَ بدون خليل ، وإن كانَ ذلك ؛ فحياته تكون منقوصةً لعنصر مهمّ""
    اما بنسبة لتعليقات أرى جميعهم كانوا رائعين , لكن الاروع بينهم كان تعليق " سارة " حين قالت : لابد لكل واحد ان يكون صديقاً قبل ان يختار له صديق . كان هذا التعليق جميل على أكثر من صعيد!
    طبتم جميعاً ....

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...