06‏/07‏/2011

أفكآرٌ مُتفلسفةٌ ..

مؤخرًا .. أصبح الجميع يستخدم كلمة "فلسفة" .. ويطلقونها على غيرهم وكأنها "شتيمة" .. لكن لو وقفنا برهة وسألنا ما الفلسفة .. نجد - إن قرأنا عنها -  أنها لا تُطلق إلا على  صاحب الحكمة والرأي السليم .. فنجد أن استخدامها معاكسًا لماهيتها الأصلية .. وأن الناس لا يدركون ما يقولونه إن قالوها !
تبدو أفكآرنآ متفلسفة –فلسفة بمنظور الناس الخاطئ-  بعضَ الأحيآن.. أو هكذآ يعتقدهآ من حولنآ .. ليس لشيءٍ .. فقطْ لأنهآ لمْ تؤلف لديهم بعد !
لعلّ ذلك بحكم أنّ النآس طبقآت بعقولهم .. أو لسبب آخر !
 || لآ أدري ||
أفكارنا المتفلسفة | .. أفكآر تومِضُ بوميضٍ لآ يُطفأُ إلا بحرمآنهآ من الإشعاع .. وحبسهآ دآخل قوآلب تمنعهآ من الخروج إلى الملموس .. مغطآةٌ بغطآء محكمٍ .. كـإحكآم الأوزون للأرضْ .. لآ يُفتح إلآ إذا حدث شيء عظيم يسمح لهآ بذلك .. رغمًا عن الجميع .. فهي ترفضُ خروجهآ بدون تقدير .. ليس تعاليًا .. بل حتى لآ تُنثر في الهوآء كـنُسيمآت جميلة .. جمآلهآ لحظيّ .. يموت بعد فينة ..
فلا يُستفآد منها .. إلا ذكرآها التي كانت تجتاح العقل اجتياح الجنون ,, مشتآقة لأن يطلق قيدهآ وتطير في الوآقع .. فتغير من حاله .. وتجعله للأفضل يعلو..
أستغرب حقًا ممن يمسكون القرار في بلداننا العربية .. أو حتى ممن يطلقون على أنفسهم علماء الأمة وحكمائها –إلا من رحم ربي- ، فكم من فكرةٍ حُبست ولم ترَ النور ، وكم من فكرةٍ هُمّشت فماتت ومات الإصلاح معهآ .. فأين يكمن دور هؤلاء ؟
وأين حمايتهم لهكذا أفكار ؟

| والجدير بالذكر هنآ | .. أنني لم أتحدث عن هذا الموضوع من فراغ .. لكن ما شاهدته يحصل في جامعاتنا قتلني حزنًا على طلابنآ .. 
يسهرون ويجدون أيام وأشهر لإخراج مشاريع قمة في الإبداع والفكر العميق .. وتموت تلك المشاريع حين يناقشون "مشروع التخرج" .. !
أليس ذلك محزنًا ؟
وكنت مرة أفكر في أن أستفيد مما آخذه في المدرسة من معلومات لخدمة وطني .. فتطرق منهاجنا العلوم إلى موضوع إنتاج الطاقة عن طريق القمامة –أعزكم الله- .. ولا تخفى عن الجميع تلك المنطقة الحضارية الغير نظيفة في غزة !
مكتبات ومحاكم ونادٍ يعتبر الأكبر في غزة .. وقربهم جميعاً أكبر | مكب للنفايات | مفتوح ليراه الخارج والداخل !
والرائحة تصل للقارئ في المكتبة ، أو اللاعب في النادي !
وقررت أن أتوجه للبلدية واسأل .. فسألت أحد أقربائي المهندسين هناك ، فأجابني بصوت محبط ، أنهم فكروا قبلي وقدموا المشروع وتدارسوه .. وجهزوه .. ووقفوا عند التمويل !
فعدل المهندسون عن فكرتهم .. لكنني لمت ما قاموا به .. هناك الكثير من المؤسسات الخيرية التي تدعم الإعمار لمَ التقاعس وعدم اللجوء لها ؟!
| خلاصة الكلام |
حافظوا على أفكاركم المتفلسفة .. حتى لو لم يهتم بها أحد .. فأنا أؤمن إيماناَ كبيرًا .. أنها ستحدث شيئاً يومًا ما ..
إلى هنآ ~
مريم طاهر لولو

هناك 10 تعليقات:

  1. نعتوني كثيرون بالمتفلسفة ..
    كنت افرح عندما كانوا يقولون لي ذلك .. مع أنهم كانوا يعتقدون مثل ما ذكرتِ أنها "شتيمة" ..
    لكن العاقل .. من يثق من نفسه لأبعد الآفاق .. فالفلسفة حب للحكمة .. وهذا جميل ..
    دمتِ متفلسفة ;)

    ردحذف
  2. بصرآحة ..
    أنا أنعت الكثيرين بالفلسفة .. وانا لا ادري معناها .. حتى قرأت تدوينتك .. !
    كنت أطلقها على من يقولون كلاما ليس بمنطقي .. أو حتى ليس مفهوم بالنسبة لي ..
    ودّي .. :)

    ردحذف
  3. عا فكرة ..
    وانا صغير .. راودتني نفس الفكرة ..
    إن أتخلص من القمامة بطريقة علمية وهذا الكلام ..
    لكنني أحبطت من معلمي .. والحمدلله ع كل حال ..
    مدونة جميلة ومميزة ..

    ردحذف
  4. فِي وَجْدِنا هِمَمٌ وَ فِي أَعْمَاقِنَـا

    { رَسْمُ الطّمُوحِ } يُضِيءُ فِكْراً قَادِمَاً ..!

    الناجح يرى في العمل أملاً .. و الفاشل يرى في العمل آلماً
    و الناجح ينظر للمستـقبل و يتطلع لما هو ممكن .. و الفاشل ينظر للمـاضي و يتطلع لما هو مستحيل .. و هكذا حال أصحاب القرار في مجتمعنا للأسف !

    ينظروا لأغلب المشاريع من زاوية واحدة فقط !
    و لا يأخذوا بعين الاعتبار سِوى النقطة السلبية ..

    و تطوى الأفكار القيمة .. بين أوراق الذكريات و تندثر !

    لو أنهم يمنحون الفرصة لتطبيق بعض المشاريع و حل بعض المشاكل التي يقترحها أبناء المجتمع , لكان حالنا غير ذلك تماماً ..

    و لأن .. البعض يحتفظ بنوع من الأحلام الزجاجية التي تكسرت .. و لم يتخلصوا من شظاياها .. فأذتهم .. و دمرت ما تبقى من أحلام جميلة بهم ..


    و تبقى أحلامنا متوقفة عند حافة الزمن .. قيد التنفيذ !

    يآآرب اكتب لنا واقعاً نراه بالمُقل أجمل من الذي نتخيله و نكتبه بالقلم ..


    أحلامنا كانت و لا زالت أحلام بيضاء .. كاملة الصفاء و شعوراً بأن الله معنا يكفينا .. سنواكب المسير و نستمر حتى نصير ;)

    و لو ان الاحباط يبعث النجاح ، لم يكن للارادة زمان .. !

    لا علينا , ذاتَ فَجْرٍ سيُرتِّلُ الإشـْرَاقُ على أسماعنا أحلى نشيدة َ!

    و هَلْ يولَدُ الأمـل إلا مِنْ رحم الألَـم !


    ثقتي بأحلامكِ الوردية , تبعث في أمل خآآص .. بنكهة مختلفة ..

    دمتِ رآئعة متفلسفة ^^

    ردحذف
  5. جميل .. أن تكوني بمثل سنك .. وتدركين هكذا أمور ..
    والجميل أنني عندما أمر على مدونتك .. وأتمعن بما تكتبين .. أشعر بأن أحدًا يقرأ أفكاري ويصبها هنا ..
    كلنا يشعر بما تشعرين ..
    فلنحافظ على أفكااارنا .. :)

    ردحذف
  6. جـمـيــل جــداً ..

    قـبـل أن قرأ كـلامـك ...

    كنت أنعت الكـثييير الكثييير باملتفلسف لانهم كانو يقولون كلام غير منطقى .. عندما قرأت كلامكـ ..

    تغيـرت المفاهيم و تقلبت رأساً على عقل .. اقول فى عقلى الآن ما هذا الغباء الذى كنت فيه .. كنت أدعو الكثير بالمتفلسف .. بمجرد قوله كلام غير منطقى .. فماذا اقول عنكـ أنت والله عجـز لسـانى عن اعطائكـ كلمه تليق بكـ و بأفكااركـ

    تسـلمـى أيـومة <3

    تحياتى لكى .. لارا

    ردحذف
  7. الفلسفة " هي جهة لإعمال العقل وتمرينه ، والدين يحث على إعمال العقل والتفكر والتأمل ، والتدبر ..
    يعني أن الفلسفة ليست هي الجهة الوحيدة ، ولكنها تعتبر داعمة لزيادة اليقين والقرب من الله .. فالعبادة من غير معرفة مضرة .. وقديما قالوا:
    نوم العالم أفضل من عبادة الجاهل ..

    ردحذف
  8. عفوا يا اخت مريم
    من يمسك القرار في بلادنا
    جاهدا على ان تكون بلدنا قمة في الجمال والنظافة والأمن

    لكن...انتم من لا تتحلون بالحلم والصبر..

    أتمنى ان لا تتعدي حدود .....
    احترامي
    أخوكي في الله

    ردحذف
  9. غير معرف الكريم :
    لك كل الاحترام وأحقية أن تبدي رأيك هنا في مدونتي ..
    لكن أن تتهمنا بعدم التحلي بالصبر وأنت لا تعرف ماذا يحصل بنا وبأحوالنا وبطموحاتنا وأحلامنا .. فهذه كارثة !
    وذكرت سابقاً .. أنني لم أكتب هذه التدوينة إلا بعد أن شاهدت نماذج جمة لا يُعتنى بها ..
    ولم أخصص بلادنا في كلامي فقط ..
    بل قلت البلدان العربية جمعاء وبعدها قلت -إلا من رحم ربي- ..
    وللعلم .. الاهتمام لا يكون لكل الناس أبدًا وبالذات في بلادنا ، فهناك الكثيرون من يستحقون المراكز والأماكن بجدارة .. لكنهم يحرمون منها لأسباب جميعنا يعرفها ..
    وكلٌ له رأيه ، وليس من الضروري أن تُفهم الآراء دائمًا ..
    والاختلاف لا يفسد الحوار ..
    كل الاحترام

    ردحذف
  10. كليوبترا فلسطينالأحد, 10 يوليو, 2011

    كعادتك غاليتي دوماً انتَِِِي هكذا تشعرين بمعاناة الجميع وتحاولين دوماً ايجاد حلول لها
    كلمة فيلسوف كم كرهت غباء بعض الناس حين اردت ان اوصل لهم شيئاً معيناً فقالو لي(انتي بتفلسفي علينا عاد) ولكن كم احببتها حين علمت معناها هههه واستغبيت هؤلاء الناس
    تحياتي وودي يسبقه وردي
    ميوش

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...