18‏/06‏/2011

مدوّنة .. لوحتي !

لكلّ منّآ في حيآته شيء جميلٌ .. يقدّسه في حيآته كتقديسِ روحهِ لذآتِه..يحزن لفرآقه .. ويسعدُ بوجوده لأنه يُضفي السعآدةَ بقربهْ له
من الأشيآء الجميلة التي لهآ مكان عظيم في حيآتي .. مدونتي
لها في قلبي وقعٌ كبيرٌ .. فهي المسآحة الأفضل للتعبيرِ عمّآ يجولُ في خآطري ..
فبديهيّ .. أنه صَعبٌ علينآ حين نشعر باقترآب فرآقنآ من هذه الأشيآء الجميلةِ ..
علّ ذلك كلآم لآ يدركْه إلآ من شعَر به ..
وهوَ فعليًا مآ شعرتُ بهْ .. حينَمآ كآنت "لوحتي" بشكلهآ القديم سيهربْ منّي ..
وقتهآ .. لمْ أدرك حتى أنّه من الطبيعيّ أن يحصلَ خللٌ في أيّ مدونةٍ إلكترونيّة ..
لكنّهآ عآدتْ كمآ كآنتْ .. كمآ أحبّهآ .. وكمآ هي أفضلْ ..
لعلّهآ تبرّمتْ منّي للحظةٍ .. لكنّني ما زلتُ أحبّهآ ..
أحبّكِ مدوّنتيْ ~

إلى هنآ
مريمْ طآهر لولو

هناك 10 تعليقات:

  1. وأنا أحبّهآ !

    ردحذف
  2. مهمآ تغيرت لوحتي .. ستبقى بمضمونهآ يا أيوم ;)

    ردحذف
  3. حقا لكل منا شئ يتعلق به كتيرا حتى انه يشعر بانه قد فقد روحه ان فقد هذا الشئ ليوم فقط او للحظات حتى وانا الان امر بهذه اللحظات التي فقدت فيها روحي حياتي نصفي الثاني اكثر الناس اللذين تعلقت بهم يضيعون مني امام اعيني ولا احد يتحرك فيه ساكنا

    ردحذف
  4. Eman:
    كم أحبك مدونتك يا مريم ..
    دائماً تسحرني !
    وفقك الله يا غالية

    ردحذف
  5. وانا ايضا احبها واحبكي :)

    ردحذف
  6. وأنا أحبها لأنها الجزء الآخر من صديقتى الغالية,,

    somia ak

    ردحذف
  7. دانة اللبابيديالخميس, 23 يونيو, 2011

    وأنا أحبكِ وأحبّها :)

    ردحذف
  8. وأنا أحبكِ المثل يا دآنة :)

    ردحذف
  9. منها إلى الأمام بإذن الله

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...