17‏/06‏/2011

أمآم البحرْ ~

قطْرةٌ بجآنبِ قطْرة .. كآن بهنّ البحرْ ~
ورمْلةٌ تمسكُ رملةْ .. كآن الشاطئْ ~
ومريمْ .. بجآنبِ روآن وسآرة .. اكتملتْ بهنّ لوحة الشآطئ الغزيّ .. الملجَأ الوحيدْ .. لقلوبِ أطفآل غزة ~
أزرقٌ مع أبيضْ .. ينسآبُ منْ نهىيتهِ لونٌ ذهبيّ رمليّ .. مع نسَمآت ضحكآتِ أطفآلٍ يسبحُونْ .. يخآفونَ الموجةَ ومع ذلك يقْتربُونْ ~ !
طفْلةٌ تبْني قَلعة .. وَ طفْلٌ يلْعبُ الكرةَ معَ صديقِه .. والفرحةُ تنوّر ملآمحَ وجْهه ..

كمْ هي لوحةٌ جميلةٌ .. تلكَ التي وصفتهآ لكمْ .. توافقونني الرأي ؟ ..
لكنْ .. مع موافقكتم التي أحترمهآ .. وجدًا ..
عودتنآ غزةُ أن نجدَ اللونَ الدآكنَ حتى في لوحآتهآ الزآهية ..
هذه النقطة .. كآنتْ طفلٌ أُجبرَ أنْ يأتي هذه اللوحة .. وأنْ يكونَ عنصرًا لا يتجزأْ منهآ ..  جآءهآ مُكْرهًا .. !
لمَ يكرهُ طفلٌ مكآن اللعبِ والفرحةِ ؟
هكذآ تتسآءلون ..
أجيبُكمْ ..
جآء ليعملْ .. ليبيعَ الشآيَ والبآلونَ والدميةَ .. التي لطآلمآ حلم أن يقتنيهآ لطفولته المختبأةِ في قلْبه .. أليسَ هذآ بمؤلمْ ؟!



إلى هنآ
مريمْ طآهر لولو
ملاحظة :هناك من الاطفال ما يفرحون للعمل في البحر .. إن كان ذلك برغبتهم .. وليس مجبرًا على فعل ذلك .. :)

هناك 10 تعليقات:

  1. زرت البحر مرارًا وتكرارًا ..
    لكن زيارتي له اليوم كانت الأجملْ .. بكِ وأسلوبك ..
    لفتة جميلة يا جميلة .. :)
    تحياتي

    ردحذف
  2. أبدعتِ في هذه التدوينة ..
    ندعو الله أن يمنّ على أطفآلنا .. ويفرحون بطفولتهم .. يا رب يصلح حآلنآ و2

    ردحذف
  3. لا شيء يكتمل يا صديقتي ،
    فليس هناكـ لوحة تحمل من النور فقط !
    حتى تكتمل اللوحة لابد أن تأتي لمحة حزنٍ لتضفي جو الاكتمال على اللوحة
    ،،

    دُمتِ بوّد ،
    بـسـ ماهر ـمة

    ردحذف
  4. هكذا هي الحياة
    أبدعتي صديقتي
    نوران مرتجى

    ردحذف
  5. مدونتكْ تزدادُ إبداعًا يا فتآة .. استمري :)
    ودّي ..

    ردحذف
  6. جميلٌ أن ندوّن عن ما نمر به ..
    والأجملْ .. أن ندوّن بشكل غير تقليدي ..
    تدوينة رآئعة ولفتة لموضوع حسآس رائع ..
    بوركَ قلمك ..

    ردحذف
  7. نعم...هكذا هي الحياة
    وهكذا تريد

    اشكرك مريم على ابداعاتك

    ronna

    ردحذف
  8. هكذا هي الحياة رغم كل جميل فيها الا ان هناك جانب داكن اسود لكن للاسف هذا الجانب لايمكن اهماله فقد انتشرت هذه الظاهرة بكثرة في الاونة الاخيرة وياااااااااا آسفي على اطفال يذهبون بزي المدرسة يترمون على الشوارع والارصفة والطرقات
    فقط لانهم مجبرون بجمع المال
    وكم من بلد لاتهتم بهذه الظاهرة ابدا

    ردحذف
  9. حياتنا هكذا لا بد أن تحتوي اللون الزاهي والداكن


    فهذا دائما ما نراه من خلال تجاربنا فى الحياة


    ها هنا أنثر إعجابي بقلم أتقن نسج المشاعر قبل الحروف.


    كم يسطر قلمك .. ويبكي بقطرات حبره .. على حنين اوراقك ...

    كلماتك تنبض بالألم .. الذي سيلتئم قريبا باذن الله


    سلمت يمينك


    وبوركت

    ردحذف
  10. اختي الكريمة
    وقفت حروفي عاجزة
    عن إيجاد كلمات تناسب
    طرحك الجميل وحروفك الرائعة.

    دمتي بخير

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...