15‏/06‏/2011

صرختْ ~

صرختْ .. وقبل ذلك نادتْ .. ولم تسمعْ سوى صوتهآ !
فأيقنتْ أنّهآ تصرخ وتنآدي في فرآغْ ،لآيصلُ الصوتُ فيه إلى الآذآن .. وإن بمعجزةٍ وصلْ .. فلآ يصل إلى العقلآء .. !
كُسرَ قلبُهآ .. وتألّمتْ .. وبذلك أصبحتْ جَلدِةً .. تريدُ أن تثبتَ أن القلبَ ليسَ كلّ شيءٍ .. وتمردتْ على فطرتهآ .. فارتحلتْ تدقّ الأبوآبْ وبيدهآ دميتهآ .. تحفزّ عزمهآ كلما كلّت منه .. .. دقّت بآباً بعد الآخر .. أُغلق الأولُ أمآمَهآ .. ولم تيأس ..
والثآني فُتحَ بُرهةً .. ثمّ أُغلقْ .. !
ولم تيأسْ ..
والثالث .. فالرآبع .. إلى أن فُتح أمامهآ بآبٌ لآ يردّ طارقُه ..  أدركته بعدّ أن لآقت منَ الحيآة ما يكفي من قسوآت ..
بابُ رحيمهآ ورحمآنهآ .. فلجأتْ إليهْ .. وطآرتْ كـ عصفورةٍ إلى السمآء .. ونظرتْ لدميتهآ وتسآءلت .. إن كآن هنآك مكآن لهآ ..
فضمتهآ لأقلبهآ .. فهي رفيقة دربهآ .. وطارت معهآ .. إلى السمآء .. حيث الرآحة الأبديّة لهآ .. كـ عصورةٍ طفلةٍ .. 
وسُمعتْ صرختهآ هنآكْ ~
إلى هنآ
مريمْ طآهر لولو

هناك 10 تعليقات:

  1. ارتآحت .. حقّاً ..
    أسلوبك لسرد القصة ممتع جدًا وجذاب . .
    استمري يا مبدعة .. :)

    ردحذف
  2. صمتُ الكلآم .. ~الأربعاء, 15 يونيو, 2011

    أطفالنآ .. ملحُ روح الجميع ..
    هنآك منهم من لا يُعطف عليه ..
    أو هناك من يفقد مصدر العطف ..
    فيشرد ..
    كهذه الصغيرة .. ابنتك القصصة ..
    سيحفظها الإله هناك ..
    قصة رآئعة .. :)

    ردحذف
  3. الاسلوب رائع جدا استمري يا مبدعة
    انا في انتظار قصصك القادمة
    دمت بخير يا غالية

    ردحذف
  4. قصة حقاَ مؤثرةوجميلة ,,
    أسلوب أجمل,,
    "بس بدون:$"

    أنا بانتظار الأجمل فالأجمل


    somia ak

    ردحذف
  5. راااااااااااااائع


    استمري في كتاباتك الجميلة أيتها المبدعة

    أية مسعود

    ردحذف
  6. كليوبترا فلسطينالأربعاء, 15 يونيو, 2011

    اسلوب سردك للحكاية جدا ممتع غاليتي كما عهدناكي دوما بالقمم
    كم احسد هذه الفتاة فقد ارتاحت من هموم الدنيا ومتاعبها وغدا ان كان لنا نصيب بالجنة سنلقاها باذن الله

    ردحذف
  7. لا تنشري تعليقي ..
    تدوينتك رائعة يا مريم ,, لكن القدر لا يلاعب ولا يناور ..
    أعيدي النظر فيها.

    ردحذف
  8. تدوينة رآئعة جدًا ..
    تخيلت الفتاة .. في كل لحظة مرت بها
    وكم هم كثر أمثالها من فتيان أو فتيات !
    وفقك الله يا مبدعة .. أسلوبك ساحر كما تعودنا عليكِ ..
    أدامكِ الله ..

    ردحذف
  9. غير معرف الكريم ,,
    أتشكر لك انتباهك وغيرتك على دينك وعقيدتك ..
    انتبهت لها حقًا بعد انتقاد أبي وأختي لهآ .. وعزمت على تبديلها حقًا ..
    لكن ردك المحترم واللبق والناقد البناء سبقني ..
    ونظرتي فيها أصبحت أقوم وأكثر سلامة ..
    حقًا . ليس للقدر التحكم بمصيرنآ وحيواتنآ ..
    أتشكر ردكم مرة أخرى ..
    دمت .. :)

    ردحذف
  10. سعيد بقراءة تدويناتك يا مريم ,, أشكرك على حسن خلقك .ونفع الله بك بلدنا فلسطين ..
    شكرا .

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...