03‏/05‏/2011

وأخيرًا .. رجعت العقول مكانهآ .. وحآن وقت إنهاء الانقسام | :)

بعد سنوآتٍ وسنوآتٍ .. امتلأت بحقد الأخ لأخيه ، وكره الجار لجاره ، وبغض الطالب لزميله ، ومشاهدة الصهاينة المسرحية الكوميدية المحزنة التي أبطالها "فتح ، وحماس" بكل راحة واستمتاع |
عادوا وأيقنوا أن بالوحدة نصلْ لما نريد | نحرر الأقصى ، ونسترجع فلسطين ، ونشم رائحة برتقال يافا ، ونزور عروس البحر عكا ، ونصلي في القدس الأسير ، ويرجع أحبتنا من السجون بعد سنين ..  |
لعل كل ذلك يحتاج لوقت كثير .. ليتحقق
لكن برجوع الأخوة المتقاسمين يجعل احتمالية حدوث ذلك كبيرة جدًا ..
وهذا ما لامسناه في رفض الصهاينة رفضًا تمامًا لتوقيع اتفاقية الوحدة و العقلانية ..
فليس من مصلحتهم ذلك أبدًا ..
فمذ  كنا صغارًا ،  وأهلونا يعلمونا أن باتحاد العصيات يُستعصى كسرها ، وبتفرقها تكسر فورًا !
فطوبى لكم يا "فتح وحماس" .. أن عقلتم ورجعتم والتزمتم بوطنيتكم .. ففلسطين أمكم تجمعكم كلكم ..
وللجميع مكان فيها .. ولكنها تنتظركم أن تفكوا قيدها ، وترجعوا رمالها ، وبحرها الحزين ، وسماءها التي ستسطع فيها أشعة الشمس الذهبية يومًا بعدما تتوحدوا ..
وأخيرًا .. لن يكون الأخضر لـ حمآس فقط ، ولا الأصفر لـ فتح فقط
بل كل ألوان الدنيا لفلسطين .. وفقط :)
|||
يآ .. عباس ويآ .. مشعل ..
أعظم ما تقدموه لوطنكم بعدما أوصلنا وأوصلكم حبُّكم لذاتكم مراحلَ لا نحسد عليها .. هو أنكم فكرتم وسعيتم للوحدة ..
ويآ .. مصر
طوبى لكِ أن كنتِ من وفقت بين الأخوة المتقاسمين .. ولن يُنسى فضلك على أبناء فلسطين .. الذين لم ينسوا ما قدمتيه من قبل ..
ندعو الله أن تتم المصالحة .. وأن نحقق نحن كـ أطفال ما نريد بهذه المصالحة ..
فنحن نود أن يرجع الأخوة متحابين ، والجيران متعاونين ، والزملاء أصدقاء ، كما كنا وكما سنكون بإذن المولى ..

ونحن على أملْ ~
إلى هنآ
مريم طاهر لولو

هناك 7 تعليقات:

  1. المصالحة ستكون باذن الله أولى خطوات التحرير ... أتمنى عدم خرقها من الخونة و العملاء مجددا

    ردحذف
  2. يا رب تتحقق المصالحة ، ملينا والله
    مشكورة مريم على أسلوبك الرائع :)

    ردحذف
  3. وأخييييييييييييييييييييرًا
    يا رب تتحقق ..
    مشكورة مريم على كلامك الرائع والملامس حقًا للواقع :)

    ردحذف
  4. يارب تكون المصالحة تحقيق لرغبة الشعب مش تحقيق لاهدافهم
    ياريت تكون خير ان شاء نضل نفتكر سنة 2011 بالخير
    يارب نضل هيك
    يارب يتحقق كل شي يا مريم

    ردحذف
  5. ها هو التفاؤل الذي زرعناه في قلوبنا بدأنا بجني ثماره.
    فلنتعالى على جراحنا وهمومنا..

    فليخرج الملل الذي أحاط بنا في كل جلسة حوار ...

    ردحذف
  6. ويسجل في التاريخ ..
    يتصالح الأخوة المتخاصمون في :
    4-5-2011 مـ

    ردحذف
  7. هناء محمد الجاروشةالثلاثاء, 10 مايو, 2011

    أن كان للإبداع عنوان ، فأنت حبيبتي مريم عنوانه ...

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...