07‏/04‏/2011

من جديد !

سآعآت الخوفِ تعود من جديد.. وظلام الليل الكالح المنسدل على رموش الأطفال يهل من جديد
وترقُب الأم لمصير ابنها يولد مرة أخرى .. بعد أن كان في سباتٍ عظيم .. !
وحزن أبٍ .. على نوم أطفاله المتزاحم بأحلام الانكسار !
هكذا هي ليالي غزة الآن ..
ترقبٌ وخوفٌ .. طفلة تمسك يد أختها وهي نائمة ..
وأخرى لن تنم إلا في حضن أمها ..
وطفل يحلم بالبندقية وهو حاملها على فرس عظيم !
وشاب ينتظر طلوع الشمس .. فالنّهار أكثر أماناً من الليل !
وشيخ عجوز يمسك "عكّازًا" .. ينتظر الآتي !
وامرأة مسنّة تدعو وهي تعرف المصير !
هذا ليلنآ في غزة .. من جديد ..
لم يكن هكذا .. ولكنه لا يلبث أن يرى فتحة نور أن يستقر .. لكن لا مفر من قضاء الله وقدره

بعد ساعات طويلة متثاقلة .. أتعبت الصغير والكبير،والشيخ والشاب ، والامرأة والرجل ..
تشرق شمس دافئة .. بأشعة من ذهب لم يصنّع بعد!
تأبى إلا وأن تسطع كعادتها ..
وتمحو ظلام الليل المخيف !

أجمل ما فيكَ شعبي .. أنك سعيد وراضٍ بمصيرك وقدرك ..
وأنك تفرح في أصعب الأوقات عليك ..
حفظك ربي شعبي .. الغزيّ
وأدام الله أملكّ منيرًا طريق العزة والانتصار ..

إلى هنآ .. :)
بقلم : مريم طاهر لولو

هناك 22 تعليقًا:

  1. عزيزتي مريم كلماتك جميلة ومؤثرة غزة بحاجة الي كلمة تخفف عنها آلامها ولكن للأسف الكل بملهاة تخصه ..

    ردحذف
  2. آخ يا نبيلة ..
    إن شا الله .. الله معنا

    ردحذف
  3. حياة وموت ، لقاء وفراق ، ضيق وفرح, آمال و آلام ، بزوغ وأفول .
    طفل الأمس هو شاب اليوم - هو شيخ الغد
    هذه الحياة الدنيا لا راحة فيها ولا اطمئنان
    ولا ثبات فيها ولا استقرار حوادثها كثيرة . نسأل الثبات والصمود لشعبنا المغلوب على أمره. تحياتي أخت مريم

    ردحذف
  4. أطفالنا يولدون رجالًا ونساءً ..
    شيخنا يتعكز بحزنٍ مخبأ في أضلاعه
    العجوز تجاعيد وجهها تتكلم
    الأم .. حرقة في قلبها دائمة
    الأب .. لا يروقه شيء .. فهو في توتر مسيطر دائم ..
    اللهم فرج كربتنا ..
    تحياتي أخ علي

    ردحذف
  5. مريم :(
    وضعنا بيبكي :(

    الله يرحمنا برحمته يا رب

    ردحذف
  6. مريم ..
    هذا قدرنا ..
    كلماتك رائعة ..
    جعلتني أبكي وأنا أقرؤها ..
    لأنه القصف قريب جدا من عنا
    وضليتني أحكي لايمتى يعني ؟ !

    ردحذف
  7. الأطفال ..
    الشيوخ
    النساء
    الرجال
    الشباب
    احنا
    وانتم
    وكلنا ..
    تحت نار الاحتلال
    الله يصبرنا ويصبر أهلنا يا رب ..

    ردحذف
  8. غير معرف .. إسلام .. إيمان
    الله كبير .. :(

    ردحذف
  9. استغفر الله العظيم
    يعني حتى سكون الليل حرمنا منه
    حتى النهار أصبح مخيفًا ..
    ولكن نبقى ونقول أننا بقضاء الله راضيين

    ردحذف
  10. الطفلة البرئيةالجمعة, 08 أبريل, 2011

    أووووووف
    ملينا يا عالم من الصمت مليناااااا
    لإيمتى الغباء اللي في العالم
    لا والكل ساكت وملتهي بليبيا واليمن ومصر
    الله ع الظالم الله

    رائعة مريم

    ردحذف
  11. آه يآ غــــزة وألف آه
    لقد اعتدنا أن نسمع صرخآت الأمهات,,أنين الجرحى،،بكاء الأطفال,,هدم البيوت,,
    فكم رأينا أطفال يودعون آباهم والدموع تملأ عيونهم,,
    ورأينا الأم ذات القلب الحزين تودع أبنائها واحداَ تلو الآخر...كم رأينا ورأينا

    قد يعجز اللسان عن وصفك يا حبيبتى..


    ما لنا الا الدعاء
    اللهم اكسر شوكة اسرائيل
    وثبت المقاومين والمجاهدين فى كل مكان


    تحيآتى,,مريم
    كلماتك مؤثرة جداَجداَ

    صديقتك:سمية جمال

    َ

    ردحذف
  12. عزيزتي سمية ..
    نتألم جميعاً لما يحدث في غزة !

    بعين ربك ..!

    ردحذف
  13. في هذه اللحظات لن ينفعنا الا التوحد بدعائنا على هذا المغتصب..
    رحم الله شهداءنا الذين لم يضعوا امالهم الا لتحرير هذا الوطن الباسل..
    معان معبرة مريم أتمنى من الله أن يوفقك دوما وأن يرينا في الهذا الاحتلال أكثر مما ذقنا ولكن سنظل صامدين صامدين صامدين الى يوم الدين...

    ردحذف
  14. كان الله في عونك يا غــزتي ..

    اللهم احفظ غزة واهلها

    ردحذف
  15. لا حول ولا قوة الا بالله
    ماذا نقول وماذا نفعل هذا هو قدرنا وتلك هي حكايتنا
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    شكرا الك اختي مريم
    مبدعه:)
    اخوكم : ميمــــــون

    ردحذف
  16. حسبنآ الله ونعم الوكيل .. حقًا !

    ردحذف
  17. شكرا على رابط الاخبار العاجلة
    بارك الله فيك أخت مريم

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...