02‏/02‏/2011

قُـمْ وَغـادِرْ يا مُبارَك

قُـمْ وَغـادِرْ يا مُبارَك
أعجبتني .. فوددتُ أن تقرؤوهآ


للشاعر : محمود ناجي الكيلاني

قُـمْ وَغـادِرْ يا مُبارَكْ = إنّ لِفنيْ بانتــــظاركْ

ساعَة ُالصِّفر ِاستَدارتْ = لَنْ يُنَجِّيك َاعتِذاركْ

لا تقلْ ما كُنت ُ أدري = قالها مِنْ قبلُ جاركْ

كنتَ تَدريْ كلّّ جَور ٍ= مُشهرا ًفينا فَقارَكْ

كُنتَ تَدريْ أنَّ فينا = جائِعا ًيرجو ثِماركْ

كُنتَ تَدريْ أنَّ فينا = ظامِئا ًيرجو جِراركْ

كُنتَ تَدريْ أنَّ فينا = عاطِلا ًيرجو قرارَكْ

كُنتَ تَدريْ أنَّ فينا = هاربا ًمن حَمِّ ناركْ

كُنتَ تَدريْ أنَّ فينا = حرَّة ٌتشكو انتِهارَكْ

كُنتَ تَدريْ في سُجونٍ = ما يُؤَديه صِغاركْ

كُنتَ تَدريْ..(ولتموتوا) = كانَ بالأمْس ِشِعارَكْ

ربما ما كُنتَ تَدريْ أنَّ هذا = مِنْ مُؤداهُ انهيارك ْ

قـــد سَلبْتَ النَّـــومَ مِنَّا = وتَجــــرَّعْنا مــَرارَكْ

قَد قَتلتَ العــــــزَّ فينا = مُطـــــلِقا ًفينا عِيارَكْ

ُربْعَ قرن ما انتَصَرنا = ماضِيا ًفينا انْتِصارَكْ

إن نَسينا..كيف َنَنْسىْ = حين أسْلمتَ جِوارَكْ؟

لَم تُـــراعِ الله َفيهم = ضارِبا ًفيهِمْ جِـــــدارَكْ

جُرْحُهُمْ ما زالَ فينا = نَحنُ مَنْ عِشنا حِصارَكْ

قد ذرعنا الأرضَ بَحثا = لم نَرى عارا ًكَعاركْ

لَو بَذلتَ النيلَ دَمَّا = ضِعْفه ُلَنْ يمْحُ عارَكْ

فَلتُقمْ هـــيَّا وغادِر = وارتدِ الآنَ خِـــمارَكْ

لست تَدْريْ كَمْ فَرِحنا = يَومَ أحسَسْنا احتضارَكْ

كَمْ حَـمَــدْنا الله أنَّا = قَدْ شَهِـــــدْناه اندِحــــارَكْ

باسْم رَبِّ الناس أِقسِم = ســـاعَة ُالسَّعد فِراركْ

يوم إعْلان ِانتحارَكْ = عيدُنا الأضحى المُبارَكْ
نقلًا عن مدونة :
بحر الإبداع

هناك 13 تعليقًا:

  1. آآآه ثم آآآآه
    مللنا يا عالم !
    صراعات دائما .. إلى متى ؟!

    تحياتي مريم:)

    ردحذف
  2. لا كلمة .. ولا صرخة .. ولا ثورة تزحزح "
    :s
    شكرًا مريم

    ردحذف
  3. كلمات قويّة !
    شكرًا مريم على الطرح

    ردحذف
  4. حب السلطة .. عمى قلوب كل الناس !

    حتى انه كرامته أهانها بجلوسه لحتى الان
    يعني لايمتى
    والله احنا الفلسطيينة تنفطر قلوبنا حزنا على مصر وشعبها ..
    أم الحضارات !
    مصر !
    من كان يتوقع ذلك ؟ !
    شكرا مريم

    ردحذف
  5. زهرة أمل :
    اجعلي نفصك مثل كنيتك :D
    لا تفقدي الأمل

    ردحذف
  6. أنا .. مقدسية :
    تساءلت مثل تساؤلاتك ..
    ولم استطع ان اجيب عليها

    مصر العظيمة .. تصبح هكذا !

    الله يجيرنا يبقى

    تحياتي

    ردحذف
  7. http://www.youtube.com/watch?v=yg4bdU8hnJM

    هذا فيديو القصيدة وفعلا رائعة جداااااااا

    ردحذف
  8. لا نستطيع إلا ان أقول..

    اللهم قوى الشعب المصرى المغوار

    ذو العزيمة والإرادة القوية!!


    سمية جمال

    ردحذف
  9. اللهم احفط مصر الاسلام بحفظك ونسال الله ان لا يحرمنا صوت الشاعر الكيلاني الحر وان يبعد عنه وعن كل مسلم اعين الظالمين وان ينتقم من كل محارب للشعوب اللهم امين
    اشكرك عزيزتي مريم ع النقل الاكثر من راااائع
    لينا عبد الكريم العجله

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...