28‏/01‏/2011

هل القفل المغلق .. سيُفتحْ ؟

كنا بالأمس تونسيين ..
واليوم مصريون ..
وغدًا بإذن الله .. شعوبٌ محررةٌ بفكرها وعقلها ومعاملاتها !
مرة بعد المرة .. نجد أن شعبًا من هنا وهناك ينتفض ويغضب .. ويحاول أن يغير ..
فهلْ سيتغير حالنآ ؟ !
هل الدكتاتوريين سيُفْنُونَ عن الجود ؟
هل آمالنا ستتحقق ؟
هل القفل المغلق منذ عقود على كذب وخداع حكّآمنآ ورؤسائنآ وزيف حقيقتهم .. سيُفتَحْ ؟

هلْ وهلْ وهلْ

؟!؟
أسئلة لن يجيب عليها .. إلا المخفيُّ بين ثنايا القدر الغريب !
وأملنا
بالله .. أكبر من قبلْ :)

هناك 7 تعليقات:

  1. كلّنا أمل إن شاء الله
    أمل الحريّة و العدالة ...
    حفظك المولى

    ردحذف
  2. الأمل .. ما يُصبرنآ ..
    سعدت بكِ وأنرتِ لوحتي :)

    ردحذف
  3. والله الشعب المصري طيب !
    الله معهم
    تحياتي مريم العزيزة :)

    ردحذف
  4. سيُفتح بإذن المولى ..
    رآئعة كما عهدناك مريم .. :)

    حبي واحترامي

    ردحذف
  5. نوران .. إيمان
    سررت بتواجدكما ..
    وكما وعدنا جل وعلا ..
    النصر للحق في النهاية !

    ردحذف
  6. عزيزتى مريم ...
    دائما وأبدا أملنا فى الله أكبر وإلا ما يظهر الحق ويزهق الباطل واللى مقدرلنا راح نشوفو وإن شاء الله يارب تتحقق مطالب الشعب المصري ويثبتهم . وان شاء الله يكون هدا الشى مفتاح تغيير الأحوال .
    ويا رب زي ماسيََر الشعب المصري للانتفاضة .ان شاء الله الشعوب المظلومةكلها كمان تنتفض .

    تحياتى مريم ..
    ندى ..

    ردحذف
  7. يآ رب يا ندى
    الله قادر على كل شيء عزيزتي :)
    !

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...