03‏/08‏/2010

لكل بداية نهاية .. !!

لكل بداية .. نهاية ..

بدأنا الأيام الأدبية وكانت أيامًا لا يوصف مدى روعتها .. ولكنها انتهت يوم الأحد بحفلة تنكرية قمة في الروعة ,,
بدأنا النادي الالكتروني .. وكانت أيام لقاءاتنا فيه .. لقاءات أدبية شعرية تعاونية فيها من الصداقة والمحبة الكثير .. واليوم الثلاثاء الساعة ال واحدة و 17 دقيقة بالزبط .. انتهى ,,

هكذا هي الحياة .. لقاء وفراق ..
نلتقي .. نحب بعضنا البعض .. نتصادق ونتناصح .. نتزاعل ونتتشاجر .. نتهابل أيضا :)
ولكن .. في بعض الاحيان لا بد من الفراق ..
ولا أصعب من الفراق
حتى لو كان الفراق من مصلحتنا !!
يبقى صعبًا ..

"أعتقد أن النماذج من هذا النوع تعرفونها"

ولكن .. من الممكن أن تكون النهاية ليست فراقًا ..
بل زيادة في ترابط العلاقة والصداقة والمحبة ..
فلنجعل علاقاتنا بداية لها نهاية باقية ..
حتى نبقى معًا
وحتى نرسم لوحاتنا معًا
وحتى نلونها أيضًا معًا
,,,
ربِ لا تحرمني من أحد :)

هناك 5 تعليقات:

  1. يسعدني بأن اكون اول من يكتب تعليق على مدونتك بصراحة الرائع بكل شي رائع أدام الله قلمك الجميل الذي يكتب الحانا من الحب والوفاء يكتب وبكل الوان الحياة ...
    تحياتي نبيلة عصفور(بلبلة)...:):):)

    ردحذف
  2. تكريم لي أن تكون نبيلة أول من خط قلمها لتكتب في هذه الصفحة ..
    أدعو ربي أن لا يجف حبر قلمي حتى أكمل عزف سيمفونيتي ليس فقط لي كمريم ولكن لكم .. ولي :)

    ردحذف
  3. كانت أياماً كالياقوت ،
    بل أغلى ، ○♥ كانت أياماً كالشموع كانت مضيئة إلا أنها ستذوب لحظةً ما ،
    أجمل شيء ذلك الفيلم الذي حرك مشاعرنا نحو الإبداع و تلك الحفلة التي شاهدناها مع الأستاذ أيمن و الحفلة التي نحن عملناها الحفلة التنكرية ،
    آوه إن بدأت أذكر لن أنتهي ، كانت أيام رائعة

    ردحذف
  4. فعلا رنا ..
    كانت أروع الأيام ..
    مليئة بكل شيء ..
    كنا نحب بعضنا جميعا ..
    أحبكِ رنآآ

    ردحذف

أدلي برأيك هنآ :)

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...