30‏/07‏/2010

سيمفونيتي .. ♫♫


سيمفونيتي .. ♫
تمر في حيآتنآ موآق
ف تقسو علينا ..
أو نقسو نحن عليها ..
لأوضح أكثر ..
كما لكل منا لوحة .. أيضا كل منا له سيمفونية تُعزف على لحن حياته ..
سيمفونية .. تحدد بروتوكول تواصله مع غيره ..
من الممكن أن نمر بموقف فنتعامل معه بسيمفونيتنا ..
ولكنها تكون غريبة على غيرنا ..
فنقع في سوء التفاهم .. !!

لذا .. علينا أن نحذر ونحن نعزف سيمفونيتنا أمام غيرنا ..
فمن الممكن أن نقع بسوء الفهم من دون درايتنا ..

رأيكم يهم
ني :)

28‏/07‏/2010

لوحة صداقتي

صداقتي ..
في كل يوم .. في كل مكان .. نلتقى بأناس جدد .. نكون لوحة عن شخصهم .. لا يسبق أن نحكم عليهم .. إلا بعد أن نتعامل معهم ..
فمنهم من نحبهم .. ومنهم من لا نحبهم .. "ولكن لا نكرههم" .. فالمحبة من الله "على رأي صديقتي المقربة عبير –أشتاقها :(-" ..
يرسم في قلوبنا لوحات لهم .. منها الجميلة .. منها من لا تكون مثل ذلك ..
من نحبهم ..نرسم لهم أجمل اللوحات .. من الممكن أن نبقى معهم .. أو نفارقهم .. فهي سنة الحيآة .. فراق أو وداع .. أو بقاء ..
لنكمل ...
من نفارقهم تبقى لوحات شخصهم في قلوبنا .. فهم تركوا بصمات .. والبصمات تبقى :) ..
لنكمل ...
من يبقوا معنا .. نتعامل معهم .. نكتشف الجديد فيهم وفي لوحة شخصهم ..
منهم من يكبر حبنا لهم .. ومنهم من يقل :( ..
لنكمل ...
مِن مَن بقى .. وبعد تعاملنا معه .. نشعر بما يسمى .. بالصداقة ..
التي لا تولد إلا بعد الكثير والكثير ..
لا طعم للحياة بدون صديق ..

ولكن .. يجب أن نختار الصديق المناسب ..

ليس الجميع صالح للصداقة ..

فلنحذر في اختيارنا لهم ..
صديقاتي .. أحبكمـ جميعًا ..

ميديا سوفت (حبي لكمـ لا يوصف) .. الكاتب الالكتروني (أحبكمـ حقًا من قلبي مع صغر المدة التي قضيتها معكمـ) .. مسجدي (النقاء في قلوبكمـ) .. مدرستي (أشتاقكم) .. البرلمآآآآآن (لا تعليق :) ) .. مديرية شرق غزة (قمنا بالعديد سويًا) .. وفد أطفال فلسطين إلى مصر (اشتياقي لكم لا يوصف) .. برنامجي (أطفال كبروا معي وتربوا معي :) ) .. وأخيرًا عآئلتي (أقرب أصدقآآء لي :) ) ..
والعديد العديد من الأصدقاء .. فلنحب أصدقاءنا :) ..
فلوحة الصداقة ملونة بأزهى وأحلى الألوان .. !!

27‏/07‏/2010

أعطونا الطفولة ..

"أعطونا الطفولة" ..

عبر برنامجي الاذاعي .. أتعرف على الكثير ..

في إحدى الحلقات .. شاركتني طفلة .. غنت أغنية .. متفلسفة ..

"أعطونا الطفولة" ..

هو عنوانها ..

عندما تصبح الطفولة شيء يُعطى .. أو حتى شيء يُطلب ..

عندما تُلغى الطفولة من قانون حقوق الإنسان ..

عندما يعيش الطفل .. وهو في الواقع يموت ببطء !!

هنا الكارثة !!

أصبحنا نعيش أياما فقط .. ليس المهم ماذا نفعل فيها .. !!

المهم أن تمضي هذه الأيام :(

أصبح الطفل شابًا .. والشاب عجوزًا والعجوز إنسان ينتظر موته ..!!


فلتعطونا الطفولة .. فلتعطونا الشباب .. أليس ذلك بحق لنا ؟؟


26‏/07‏/2010

لوحة مهداة إلى بسمتي ..

لوحة ُ ابتسامتي ..
هي لغة ٌ .. هي رسالة ٌ .. هي قنبلة ٌ نووية ٌ .. هي ساحرة ٌ..
هي رسمة ٌعلى وجه طفلةٍ ..
هي قوسٌ يُرسمُ على وجهِ طفلٍ ..
هي سرُّ جمالِنا .. هي صورةٌ لفرحة قلوبِنا .. هي البراءة ..
هي لوحةُ ابتسامتي
,,,





25‏/07‏/2010

أولى لوحاتي .. والأجمل منهن ..!!


أجملُ لَوْحَاتِي .. !!
هي تلك اللوحة البيضاء .. الزرقاء .. الحمراء .. السوداء ..
هي تلك اللوحة التي ترفرف فوق قلبي ..
هي تلك اللوحة التي أعشق النظر إليها ..
~~~~
لوحة .. النقاء والصفاء .. لوحة الجمال والمروج .. لوحة الصداقة والحب .. لوحة الغضب والشجاعة ..
هي اللوحة الأجمل ..
~~~~
لوحة الغزيّ والضفاويّ واليافاويّ والنابلسيّ والخليليّ
والمقدسيّ
~~~~
أحبكـ لوحتي الجميلة ..
علمُـ غآليتي .. فِلَسْطِينْ ..
~~~~

24‏/07‏/2010

لوحتي .. مرآة حياتي

لَـوحتيْ .. مِرآةُ حَيَاتِيْ ..
لِكُلِ مِنّا لَوحَتَه الخَاصَة بِهِ .. لَوحةٌ تَعكسُ شخصيتَه .. يَرسمُ فيْها مشاعرَهُ ..
أناسَهُ .. أصدقَاءَهُ .. وَشخصيتَه .. يُلونُها بألوانِ تَعكسُ أحاسيسَه ومزاجاتِه ..
هي لوحاتٌ .. مرسومةٌ في خيالِ شخوصِ يعيشونَ حياتَهم المليئةُ بالعملِ والكدّ ِ..
هناك اللوحةُ المسمفنةُ بترانيمِ الطفولةِ والبراءة ِ!!
وهناك اللوحةُ المشاكسةُ بأفكارِ اللاطفولةِ واللابراءةِ !!
فلنجعلْ لوحاتِنا زاهيةً بألوان ِوأشكالِ الحبّ والصداقةِ والنقاءِ والصفاءِ ..
ولنجعلها مليئةً بحلاوةِ الإيمانِ .. ولنحلّيها ونجملّها ونزيّنها بحلاوةِ الحيــآة ..
فلنعشْ الحيآةَ بحُلوِهَا وَمُرّهَا ..
فلنرقصْ ولنغنيْ ..
فلنضحكـْ فلنبكيْ ..
فهي الحيآة حلوةٌ باختلافِ ما نعيشُ فيْها ..
ولنرسمْها في لوحاتِنا .. ولنلونْها بِأَحْلَى الألوآآآنِ ,,
مَـــرْيَـمـْ طَــــاْهِــــرْ لُــــوْلُــــوْ
,,,

صالون نون الأدبي

هذا كان حوار الجلسة الراقية التي شاركت فيها كضيفة في صالون نون الأدبي للمرة الثانية . كان لقاء ممتعًا ومثمرًا وتناولنا فيه عددًا من المح...